الولايات المتحدة ترفع عقوباتها عن السودان

رفعت الولايات المتحدة عقوبات طويلة الأمد ضد السودان يوم الجمعة، قائلة أنها حققت تقدما فى مكافحة الارهاب وتخفيف المساعدات الانسانية كما أنها ضمنت التزام الخرطوم بعدم متابعة صفقات الأسلحة مع كوريا الشمالية.

وفي خطوة تكمل عملية بدأها الرئيس السابق باراك أوباما والذي كان معارضا من قبل جماعات حقوق الإنسان، الرئيس دونالد
وأزال ترامب حظرا تجاريا أمريكيا وعقوبات أخرى كانت فعالة.
أدت إلى قطع السودان من جزء كبير من النظام المالي العالمي.

ويشكل القرار الامريكى تحولا كبيرا لحكومة الرئيس عمر حسن البشير، الذي استضاف مرة واحدة أسامة بن لادن وهو
الذي أرادته المحكمة الجنائية الدولية بتهمة التنظيم الإبادة الجماعية في دارفور.

بيد ان السودان سيبقى فى القائمة الامريكية للدول الراعية للارهاب – إلى جانب إيران وسوريا – التي تفرض حظرا على مبيعات الأسلحة.
القيود المفروضة على المساعدات الامريكية، حسبما ذكر مسؤولون امريكيون.